כל פתרונות המיגון תחת קורת גג אחת!

דולב מגינה עליכם מקרינה אלקטרומגנטית וקרינה חשמלית

דולב- הבית שלך לסביבה מוגנת ובריאה

العربية

تلوّث كهرَبائيّ في البيت

 

 

استدعِ، اليوم وليس غدًا، فحص تلوّث كهرَبائيّ 03-5520066 ، 03-5528284

   

 

جذور الكهرَباء الملوّثة

 

كان البيت في الماضي أأمن مكان بالنسبة إلينا وإلى عوائلنا،

لكنّ سلسلة من الأبحاث المحدَّثة تبيّن أنّ التلوّث الكهرَبائيّ في البيت والمكتب هو، غالبًا، السبب من وراء أعراض مثل التعب المزمن، الاكتئاب، أوجاع الرأس والصداع النصفيّ (ميچرينا)، آلام المفاصل والعضلات، اضطرابات النوم، ومشاكل أخرى.

 

التلوّث الكهرَبائيّ – بمصطلحات بسيطة – هو عبارة عن "ضجيج" يتشكّل ويتمّ نقله من خلال المنظومة البيتية والمكتبية للتزويد بالكهرَباء، ومن خلال أجهزة كهرَبائية بيتية. المعدّات الكهرَبائية التي نستخدمها جميعًا في بيوتنا: ماكينات الغسيل، الأفران، البرّادات، أجهزة التلفاز، الحواسيب، وهلمّ جرًّا، تحوّل التيار المتبدّل الضغط الذي يصل من المقبس إلى تيار غير متبدّل الضغط، من خلال استهلاك أقلّ للكهرَباء، وتتشكّل خلال هذه العملية تردّدات أعلى فتصل الدوائر الكهرَبائية في الجدران، وهو ما يؤدّي إلى بثّ تلوّث كهرَبائيّ / أشعّة كهرَبائية (أشعّة راديو) من خيوط الكهرَباء. أي أنّ جزءًا من التردّدات العالية التي تشكّلت تكون عبارة عن تردّدات راديو تقوم بتوزيع الطاقة عن طريق الهواء بدل الجريان في الدوائر الكهرَبائية. تتغلغل الأشعّة في الجسم من جهة، ومن جهة أخرى يتشكّل حقل كهرَبائيّ متبدّل قريبًا من خيوط الكهرَباء والمقابس، فيؤدّي هذا الحقل إلى تيارات متبدّلة داخل الجسم (جسمنا مُعدّ للعمل مع تيار غير متبدّل وليس مع تيار متبدّل). التلوّث الكهرَبائيّ / الأشعّة الكهرَبائية تُضرّ بالأجهزة البيولوجية وبجهاز المناعة لدينا ولدى أولادنا إضرارًا بالغًا، بل يكون ما تلحقه من ضرر مصيريًّا، أحيانًا.

 
  GS2  MARAZ

 

يمكننا أن نتفهّم حقيقة أنّ قلقنا من التلوّث الكهرَبائيّ لم يعالج كما عولجت أشكال تلوّث أخرى؛ مثل تلوّث الهواء، تلوّث المياه، أو تلوّثات الضجيج المختلفة. إذ لم يكن بمقدورنا حتى الآن قياس كمّيّة التلوّث الكهرَبائيّ المضرّ الموجود في بيوتنا، في المدارس، وفي أماكن عملنا. من الصعب قياس التأثيرات المضرّة لشيء لا يُرى وليست له رائحة، وخصوصًا عندما يكون الحديث عن شيء نفترض أنّه آمن تمامًا للاستعمال.

 

توجّه جديد للتعامل مع مشكلة قديمة

 

فكرة التلوّث الكهرَبائيّ ليست فكرة جديدة أبدًا. ما يُعتبر، فعلًا، تجديدًا في هذه المسألة هو إدراك أنّ للتلوّث الكهرَبائيّ تأثيرًا أوسع، وأنّ هذا التأثير يقع على عدد أكبر من الناس، ممّا كان قد قُدّر في السابق. والآن، ومع مصفاة "إلكترو چارد" (مصفاة "چراهام – ستتتسر") ومقياس الـ"ميكرو – دَوِيّ" من Stetzerizer®، نمنحك الفرصة لحمايتك ولحماية عائلتك من التأثيرات المضرّة للكهرَباء الملوّثة.

 

 

"لا شكّ لديّ أنّه في زمننا نحن، الملوِّث الأكبر في كوكبنا هو العدد الكبير للحقول الإلكترو – مغناطيسية. إنّني مقتنع أنّه بمقياس عالميّ، تأثير ذلك أكبر من تأثير الاحتباس الحراريّ العالميّ..."

(د. روبرت أ. بيكر، مؤلّف كتاب: Cross Currents and the Body Electric)

 

 

 

تعرّفوا مصفاة "إلكترو چارد"

 

شِرْكةLTDClean einviroment Dolevالممثّلة الحصرية والمؤهَّلة لـ"چراهام – ستتتسر"، يسرّها أن تعرض مصفاة "إلكترو چارد" الإسرائيلية (مصفاة "چراهام – ستتتسر") ومقياس الـ"ميكرو – دَوِيّ" منStetzerizer™. (براءة اختراع)

 

تُظهر الأبحاث المحدَّثة تحسّنًا في جودة الحياة وتأثيرًا صحّيًّا إيجابيًّا وكبيرًا في البيوت، المكاتب، المدارس، ورياض الأطفال، التي تمّ فيها تركيب المصافي. جاء تصميم الجهاز بهذا الشكل ليلائم أيّ مقبس أو موزّع في بيتك، في المدرسة، أو في مكان عملك؛ حيث تقوم مصفاة "إلكترو چارد" بكفاءة بتقليل الملوِّثات بتردّدات عالية التي تتسرّب من شبكة الكهرَباء. عندما يتمّ تركيب مقياس الـ"ميكرو – دَوِيّ" منStetzerizer™ في مقبس فارغ، فإنّه يتيح قياس كفاءة منظومة المصافي التي ركّبتها، كما يتيح تقليل التلوّث الكهرَبائيّ في محيطك القريب.

 

كيف تعمل المصفاة؟

مصفاة "إلكترو چارد" مبنية على أساس نظريات إلكترومغناطيسية من مئات السنين، تمّ تحديثها وهندستها للاستخدام الحديث. فكما نقوم، بالضبط، بحماية معدّاتنا الإلكترونية التي في حيازتنا من خلال الحامي من دَوِيّ التيار، فقد تمّ تصميم مصافي "إلكترو چارد" لتقوم بتقليل كمّيّة الـ"ميكرو – دَوِيّ" في شبكات الكهرَباء البيتية. تقوم المصفاة بتقليل التلوّث الكهرَبائيّ الذي يتميّز بتردّدات عالية (4kHz حتى 100kHz) ذات تأثير سلبيّ على أجسامنا.

 

مصفاة الـ"إلكترو چارد" ملائمة لكلّ مقبس بيتيّ عاديّ، ملائمة للمدارس، أو للمكاتب. تحظى المصفاة بتصديق من معهد ضبط المعايير الإسرائيليّ، كما أنّها تلبّي مواصفات المعيارين الأمريكيّ والأوروبيّ، بكونها آمنة للاستعمال في البيت، في المدرسة، وفي المكتب. يمكن أن يقوم بتركيب هذا المنتج الخاصّ كلّ شخص بسهولة وأمان كبيرين، وإنّه بفضل تصميمها البسيط، فإنّها تتمتّع بعمر طويل بشكل خاصّ.

 

"الأشعّة والحقول الإلكترومغناطيسية تُضرّ بالمادّة الوراثية (DNA) وتسرّع من وتيرة موت خلايا الجسم، ولهذا فإنّها بمثابة عوامل سرطانية عالمية ومنتشرة، تزيد من ظهور أمراض سرطانية، مشاكل في أجهزة التكاثر، ومشاكل في الجهاز العصبيّ في المجتمعات الإنسانية. ولهذا، ليست هناك عتبة أمان.                                                                                                                                                                       إنّ نسبة التعرّض الآمنة الوحيدة هي صفر، وهو موقف تدعمه انحناءات الوجبة – ردّ الفعل في دراسات علم الأوبئة (علم الأمراض وانتشارها في المجتمع)."

(د. نيل تشري [1946-2003]، جامعة لينكولن، نيوزيلندا)

 

 

الامتيازات الصحّية

 

يجدر التوضيح أنّ مصافي الـ"إلكترو چارد" لا تدّعي كونها دواء سحريًّا للمرضى المتأثّرين أو الذين يعانون من إحدى المشاكل المذكورة، لاحقًا. ومع ذلك، فإنّ الأبحاث المذكورة، لاحقًا، تدّعي، فعلًا، أنّه قد تمّ تحقيق تحسّن كبير في جودة حياة المرضى الحسّاسين لمستويات عالية من الأشعّة الإلكترومغناطيسية.

 

الأعراض التي تظهر نتيجة التعرّض للأشعّة بتردّدات راديو (مرض موجات الراديو) تشمل:

 

  • الأمراض العصبية: آلام الرأس، الغثيان، الصعوبة في التركيز، الميل إلى المزاجية، الإرهاق، اضطرابات النوم، آلام المفاصل والعضلات، وتشنّج العضلات.
  • الأمراض            التنفسية: التهاب الجيوب الأنفية (سينوسيتيس)، التهاب القصبتين (الالتهاب الشُّعبيّ)، التهاب الرئتين، ضيق التنفس (الأستما).
  • الأمراض الجلدية: الطفح، الحكّة، الشعور بالاكتواء، الاحمرار.
  • الأمراض البصرية: الألم أو الاكتواء في العينين، الشعور بالضغط في العينين أو في المنطقة الخلفية منهما، تراجع القدرة على الإبصار، إعتام عدسة العين (كاتاراكت).
  • الأمراض الأخرى: مشاكل في الهضم، الجفاف، عدم الانتظام في جهاز المناعة، وجع الأسنان، إصابة حاسّة الشمّ.

           (من: “No Place to Hide” / Arthur Firstenberg، نَيْسان 2001.)

بموجب تقرير منظمة الصحّة العالمية، يُمكن أن ننسب سبب واحد – على الأقلّ – من بين عشرين حالة من حالات سرطان الدم (لوكيميا) لدى الأطفال إلى الحقول الإلكترومغناطيسية (منظمة الصحة العالمية، حَزِيران 2007).

 

"... حتى 50% من المجتمع من الممكن أن يكونوا ذوي حساسية مفرطة للكهرَباء"

(د. ماجدة م. حوّاس، جامعة ترنت، كندا).

 

الاستخدام الموصى به

من أجل منع التأثيرات السلبية للتلوّث الكهرَبائيّ، من المحبّذ أن يقوم البيت الإسرائيليّ والأوروبيّ المتوسّط بتركيب نحو 15 مصفاة "إلكترو چارد". ومن أجل ضمان عمل المصافي بصورة مثالية، من المحبّذ جدًّا استعمال مقياس الـ"ميكرو – دَوِيّ" منStetzerizer™؛ من أجل متابعة كفاءة منظومة المصافي. مقياس الـ"ميكرو – دَوِيّ" يقوم بقياس كمّيّة الأشعّة بتردّد عالٍ في مكان معطًى.

 

 

 

 

"إنّه بات حقيقة أنّ تلوّث الكهرَباء هو حقيقيّ كما، بالضبط، تأثيراته على الصحّة. وعلى نحو شبيه، إنّ التأثيرات الإيجابية لمصفاة الكهرَباء "چراهام – ستتتسر" حقيقية كما، بالضبط، قراءات مقياس "چراهام – ستتتسر" حقيقية وأمينة لقياس تلوّث الكهرَباء." (د. ب. آرت يوز، PhD Power Engineering)

 

 

لمزيد من المعلومات عن مصافي "إلكترو چارد" ومقياس الـ"ميكرو – دَوِيّ" من Stetzerizer®، هناك بنك معلومات شامل يضمّ أبحاثًا هندسية وطبية، وكذلك عددًا من قصص التعافي والنجاح، التي تتناول المصافي.

 

 

WWW.DOLEVLTD.CO.IL

www.ElectroMagneticHealth.org

www.electricalpollution.com

www.neilcherry.com

www.who.int/topics

www.icems.eu

www.emrpolicy.org

 

 

في ضوء توسيع النشاط تبحث شِرْكة "دوليڤ سڤيڤاه نكياه" (دوليڤ بيئة نظيفة) عن موزّعين.

إذا كنتم أنتم، أيضًا، تريدون المساهمة في أمر كبير يهدف إلى مساعدتنا في تنظيف بيئتنا من التلوّث الكهرَبائيّ، فاتصلوا بنا: 03-5520066 ، 03-5528284

 

احمِ عائلتك فإنّك تستطيع ذلك، لأنّ ذلك يهمّك

 

 

 

تعليمات التركيب

 

التفصيل الفنّيّ لمقياس "ميكرو – دَوِيّ" GS

כל זכויות היוצרים והקניין הרוחני המופיעים באתר זה לרבות התוכנה, בסיס הנתונים, הטקסטים, עיצוב האתר, הקבצים הגרפיים, התמונות, וכל חומר אחר הכלולים בו, אם לא נאמר מפורשות אחרת, שמורים לדולב בלבד.
אין להפיץ, לשכפל, להעתיק, לשדר, לפרסם, או לעשות כל שימוש מסחרי כלשהו בכל או בחלק מתכניו של האתר, כולל מוצרים, תמונות, גרפיקה, תיאורים, עיצוב וכל דבר אחר המוצג באתר, אלא אם ניתנה רשות כתובה וחתומה לכך בכתב ומראש ע''י  חברת דולב.

אין באמור לעיל לרבות כל טקסט מסמך / קובץ מצורף לאתר, משום ייעוץ או המלצה רפואית כשלהם ואינו בא להחליף טיפול תרופתי או המלצת רופא.
בניית אתרים Smart Soft Web
צור קשר
1000 תווים שמאל